تقرير..وداعا عباس الطرابيلي”صاحب القلم الجرئ”

عرض برنامج “صباح الخير يا مصر”، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، و يقدمه الإعلامية هدير أبو زيد والإعلامي محمد الشاذلي، تقريرا تلفزيونيا بعنوان “وداعا عباس الطرابيلي.. صاحب القلم الجرئ”.

ظل لسنوات طويلة ممسكا بالقلم، ومدافعا عن الحرية والديموقراطية، هو الكاتب الصحفي الكبير عباس الطرابيلي، توقف أمس قلمه عن الكتابة وغاب عن دنيانا إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد عن عمر ناهز 85 عاما، وسسيظل عباس الطرابيلي حاضرا في الذاكرة بكتاباته ومواقفه المناصرة لحرية الصحافة.

وُلد عباس الطرابيلي في محافظة دمياط عام 1936م ولديه 3 أبناء وبنت، ولديه باع كبير ومشرف في التاريخ الوطني، فقد حمل السلاح لمواجهة الاحتلال الإنجليزي عام 1950، حين كان عمره 16 سنة، كما أنه من أشد المؤيدين لتأمين لتعمير سيناء.

نما عشق الراحل للصحافة منذ صغره، وقال في إحدى مقابلاته إنه كان يقرأ الصحيفة فيما لا يقل عن ساعة، لأنه كان يقرأ كل شيء، حتى أن والدته قالت له، إنه سيموت وفي يده الصحيفة، فقد كان شغوفا بحب القراءة، حتى أن في مكتبته حوالي 15 ألف كتاب.

وتنوعت كتابات الفقيد ما بين السياسة والاجتماع والأدب والتاريخ، كما أن له العديد من الكتب التاريخية التي تهدف إلى تنوير العقل وإعادة تعريف الشعب المصري بتاريخه العريق، ومن أهم أعماله “أحياء القاهرة المحروسة”، “من أقصى الغرب إلى أقصى الشرق”، “غرائب الأسماء المصرية والعربية” والذي تناول فيه أسماء العائلات المصرية الشائعة وأصلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى