“اللقطة الواحدة”: لدينا 150 فنان .. ونعمل منذ عام 2002

قال عمرو قنديل، عضو جماعة “اللقطة الواحدة”، إنه جرى تدشين الجماعة في عام 2002 بقيادة الدكتور عبدالعزيز الجندي أستاذ الجرافيك في كلية الفنون الجميلة، موضحًا: “نحن مجموعة كبيرة يصل عددها إلى أكثر من 150 فنان، ونتجمع في كل جمعة من كل أسبوع، ونتواجد في مكان غني بالتراث مثل المتاحف أو شارع المعز”.
وأضاف “قنديل”، خلال اتصال عبر “زووم”، ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، المذاع على شاشة القناة الأولى والفضائية المصرية، ويقدمه الإعلامي محمد الشاذلي والإعلامية هدير أبوزيد: “كل فنان يختار عنصر أو مشهد معين يقوم برسمه، ونحن لسنا جماعة متخصصة، ومتاحون لكل الموهوبين”.
وتابع: “ننظم معرضين في السنة، الأول يكون في شهر يناير، والثاني في شهر يوليو، نختار اللقطة والموضوع .. فاللقطة هي مشهد نركز عليه ونقوم برسمه بأسلوب فني يختلف من كل فنان لآخر، وليس توصيفا أو تجميلا للمكان، لأن الهدف من اللقطة هو التفاعل مع المكان الذي نرسمه”.
وأردف: “الاختلاف الذي حدث بين بداية الجماعة وهذا العام، أن العدد في البداية كان قليلا للغاية، وهو ما تغير في هذه الفترة، وحاليا تعتبر اللقطة مدرسة تعلم الموهوبين بالمجان وذلك عن طريق دكتور عبدالعزيز الجندي وبعض المتطوعين معه، ونختار المتقدمين من خلال اختبار تحديد المستوى، وبالتالي فإنهم يشاركون في المعارض معنا، إذ بلغ عددها 41 معرضا”.
وأوضح: “بنشتغل على اللقطة الواحدة 4 جمعات متتالية، بنعمل معرض فني مش توثيق، فنحن ننقل الصورة الجمالية بأسلوب وشكل مختلف من فنان لآخر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى