تعاون بين الولايات المتحدة وجوجل لتوفير التدريب والإرشاد لمئات من الشركات الناشئة في مصر

تتعاون الحكومة الأمريكية، من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، مع شركة Google لتدريب المئات من الشركات المملوكة للسيدات والشباب ومستشاري الأعمال المصريين خلال عام 2021.

وبحسب بيان صادر عن السفارة الأمريكية بالقاهرة اليوم الثلاثاء، يساعد البرنامج رواد الأعمال في بناء علاماتهم التجارية والترويج لها عبر الإنترنت، كما سيزوّد مستشاري الأعمال بالمهارات اللازمة لدعم الشركات الناشئة بشكل أفضل. خلال جائحة كورونا، زادت أهمية استخدام التجارة الإلكترونية ومساعدة الشركات على البقاء والازدهار، الأمر الذي جعل الشراكة مع Google وجميع برامج الحكومة الأمريكية التي تدعم ريادة الأعمال أكثر أهمية.

وقع اختيار الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية و شركة Google على 20 من الشركات الناشئة المملوكة للشباب والسيدات و50 من مستشاري تطوير الأعمال خلال المرحلة التجريبية من هذه المبادرة. وقد ساهم جميع المشاركين في بناء النظام البيئي لريادة الأعمال في مصر من خلال مشاركاتهم السابقة في مشروعات الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وهم جزء من الشبكات الرائدة في مصر – التي أنشأتها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية – بما في ذلك شبكة رائدات أعمال مصر، وشبكة رواد الأعمال للشباب، وشبكة الاستثمار الملائكي لرائدات الأعمال Tiye Angel، وهي أول شبكة استثمارية نسائية في مصر.

يجمع هذا البرنامج بين التوجيه والاستشارات المتخصصة والدورات التدريبية المقدمة من خلال منصة التعلم الإلكتروني “مهارات من Google”.

يوفر هذا الموقع أدوات وتدريب مجاني على المهارات الرقمية باللغة العربية للطلاب والمعلمين والباحثين عن عمل وللشركات. تُعدّ تلك الدورات التدريبية جزء من مبادرة Google الإقليمية – انطلق بقوة مع “Grow Stronger with Google”، والتي شارك السفير الأمريكي جوناثان كوهين في إطلاقها في أكتوبر 2020. وتركز تلك المبادرة على تسريع وتيرة الانتعاش الاقتصادي في المنطقة من خلال مساعدة مليون من الشركات والأفراد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على تعلم المهارات الرقمية وتنمية أعمالهم بحلول نهاية عام 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى