لسبب غير مادي.. أم بريطانية تثير الجدل على مواقع التواصل بعد عرض طفليها للبيع

“عندما دخلت غرفة المعيشة ورأيت أولادي كاد قلبي يتوقف.. كانوا يشبهون الأشباح”.. هكذا وصفت البريطانية، كريستينا سكوت، شعورها علة رأت أطفالها بعد أن أفرغوا بودرة الأطفال وأغرقوا المنزل باللون الأبيض.

وأوضح تقرير قناة الغد: فلم يكن من كريستينا إلا أن نشرت صور أطفالها معلنة نيتها بيعهم، وهما طفلين برونوين البالغ من العمر 4 سنوات وسورين ذات العامين، لتعويض الأضرار التي لحقت بأثاثها الجديد.

وقالت كريستينا: “لقد صدمت عندما رأيت الأريكة الجلدية التي اشتريتها من شهرين فقط، وكلفتني 1000 جنيه إسترليني”، ودعت المتابعين للتفكير في صيغة إعلان للنشر على موقع (ebay)، والذين تفاعلوا مع منشوراتها بتعليقات متباينة.

واستغرق الطفلات ساعات طويلة لتنظيف الغرفة بمساعدة أبيهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى